قصة قصيرة

أبني قيادي

كتبت..رشا جمعه.

كثير من الأمهات والآباء يقومون بوصف ابنهم بأبنه طفل عنيد ويجدون صعوبة في التعامل مع هذا الطفل فقط لانهم اطلقوا عليه هذا المسمى.
لكي تستطيع ان تتعامل معه يجب ان تدرك انه طفل قيادي لديه رأي ويريد ان يعبر عنه فهو طفل ذكي وقوي يستطيع ان يقول لا وبالتالي فلا يستطيع احد التأثير عليه وهذه ميزة كبيرة لديه إذا نميناها بالطريقة الصحيحة وتعاملنا معه بذكاء ووعي واستخدمنا المفاتيح التي تصلح للتعامل معه وسوف اقدم لكم بعض هذه المفاتيح
١-حدد له المهمة التي سوف يقوم بها بالضبط
٢-عرفه السبب وراء هذه المهمة
٣-اجعله يدرك الفائدة التي سوف تعود له من وراء ذلك
فمثلاً ان كنت تطلب منه ان يذهب للتمرين فقل “هيا لنذهب إلى التمرين حتى نصل في ميعادنا المحدد حتى تحضر التمرين من بدايته وتكون متميز في أدائك”
٤-قلل من الأوامر له
٥-لا تقوم بتحديه فمن اكبر الأخطاء ان تقابل العناد بعناد
٦-امدح سلوكه الإيجابي
٧-إذا أردت منه ان يفعل شئ أعطيه خيارين يختار بينهم فهذا يجعله يشعر بحرية الاختيار
٨-لا تتنازل عن أمر هام ولكن بحكمة وهدوء لانك إذا تنازلت سيدرك هنا انه استطاع التأثير عليك بعناده ويستخدمها بعد ذلك فهو طفل شديد الذكاء
من المهم ان تدرك ان هذا الطفل عندما يكبر سيكون له رأي وشخصية قوية ويستطيع ان يقول لا لأي شخص من الممكن ان يؤثر عليه بشكل سيئ يضره اعلم انك إذا تعملت معه بالطريقة الصحيحة أنك سوف تحميه وتجعل منه شخص مؤثر يعلم ما يريد جيداً ويعرف كيف يحصل عليه ويسمع رأى غيره لانه يدرك قيمة ذاته انك ستصنع قائد يعمل لصالح الجميع لا لصالح نفسه فقط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق