أخبار عالمية

استطلاع تركي يؤكد تراجع شعبية حزب أردوغان

كتب/ بسام ممدوح

كشفت أحدث الأبحاث الميدانية في تركيا عن تراجع جماهيرية حزب العدالة والتنمية الحاكم برئاسة رجب طيب أردوغان، بنسبة 11.4% منذ انتخابات 24 يونيه 2018، لصالح أحزاب المعارضة ومن بينها حزب المستقبل الوليد بزعامة رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، وذلك وفقًا لمسح الاتجاهات السياسية الذي أعلنه مركز أبحاث «ORC» في الأيام الأولى العام الجديد 2020.

وتوصل البحث الذي أجراه مركز «ORC»، وشمل نحو ألفين و980 شخصًا في 36 محافظة تركية، في الفترة ما بين 28-31 ديسمبر 2019، إلى اتجاه غالبية المشاركين على سؤال «إذا تمت انتخابات عامة يوم الأحد القادم، لأي حزب ستدلون بصوتكم»؟ للتصويت لصالح أحزاب المعارضة بدلا من الحزب الحاكم.

وأجاب 31% من المشاركين في الاستفتاء باختيار حزب العدالة والتنمية الحاكم، واختار 23.4% حزب الشعب الجمهوري المعارض، وكما اختار 14.1% حزب الحركة القومية حليف أردوغان، بينما اختار 8% حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، و4.2% حزب الخير المعارض، وبلغت نسبة المنحازين لحزب المستقبل بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، أحمد داود أوغلو، المنشق عن العدالة والتنمية نحو 1.9%.

وتوضح نتائج الاستطلاع أن حزب العدالة والتنمية فقد نحو 11% من أصواته مقارنة بالانتخابات العامة التي تمت في 2018، والتي حصل فيها حزب العدالة والتنمية الحاكم على نسبة 42.6% من الأصوات.

وأشار المركز إلى أن أكثر المحافظات التي سجلت أعلى خسائر جماهيرية للحزب الحاكم هي محافظات أيدن، ومانيسا، وأنطاليا، وبورصة، وبيلاجيك، وباتمان وقيصري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق