رياضة

“التحكيم ذبح مصر ولنا ضربتان جزاء.. ويستوجب إعادة المباراة”

 

كتبت:سها ممدوح..سحر قناوي.

أكدت ؛المُحكمة الدولية المصرية نعمة رشاد، تعرض منتخبنا الوطني للظلم الشديد والذبح التحكيمي أمام منتخب المغرب في إطار مباريات الجولة الأولى من تصفيات أمم أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2020 على يد الثنائي الجزائري” لامية عثمان”
حكم الساحة،
و”فريال أسماء “الحكم المساعد واللتان أدارو مباراة حفيدات الفراعنة أما م حفيدات أسود الأطلسي.

وأكدت أيضاً ؛ المُحكمة الكبيرة المصرية، :” للأسف التحكيم كان واضح جداً أنه متحامل على مصر وإن حكمة الساحة معندهاش خبره كافية لإدارة المباراة، ومن أجل عدم تكرار تللك الأخطاء حتما ولابد ،مشاعدة الكابتن عصام عبد الفتاح، علي شريط المباراة لأنة عضو لجنة الحكام “بالكاف” ومن أجل وضع المُحكمة التابعه لمباراة العودة تكون ذات خبره.

واضافت، أسطورة التحكيم المصرية، :”منتخب مصر له ضربتان جزاء بعدما تلامست الكرة في يد مدافعة المغرب داخل منطقة الـ”6″،

وأيضاً، حارسة المغرب وقعت للعلاج في الدقيقة 80 وتم إستئناف اللعب بشكل خاطئ أى هناك خطأ فى تطبيق القانون الأخطاء في تطبيق القانون تستوجب إعادة المباراة”.

وأشارت نعمة رشاد؛ :”للأسف الشديد المنتخب ظلم في هدف تسلل وله ركلتان جزاء، ركلة الجزاء العاجز يشعر بها من الواضح أن، لاميه لا تفقه أى شئ عن الكرة ولا تعلم شئ عن قوانين التحكيم، وشعرت خلال مشاهدة المباراة إنها لم تمارس كرة القدم ولو ثانية واحدة ولا تعلم أى شئ عن الفنيات”.

وفي الثياق ذاته؛ إختتمت عميدة مُحكمات مصر، “العيب ليس على لامية بل على لجنة حكامها والإتحاد الجزائري الذي سمح لها تلعب بإسم بلدها وتكون وجه مشرفه لها وهى لا تفقه أي شئ يتعلق بالمستطيل الاخضر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق