رياضة

بحضور رئيس اللجنة الأولمبية المصرية وزارة الشباب والرياضة توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة طلعت مصطفى القابضة

كتبت.. سحر قناوى.

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، والمهندس هشام طلعت مصطفى الرئيس التتنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى ، وبحضور هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية صباح اليوم الاثنين 20 يناير مؤتمر توقيع مذكرة التفاهم بين وزارة الشباب والرياضة ومجموعة طلعت مصطفى لرعاية عدد من أبطال المنتخبات الرياضية للمنافسة بدورة الألعاب الأولمبية طوكية 2020 .

وصرح وزير الشباب والرياضة أن الوزارة عكفت خلال الفترة الماضية على دراسة كافة احتياجات المنتخبات المختلفة التي تخوض غمار المنافسات المؤهلة للأولمبياد سواء من احتياجات مادية لتغطية تكاليف المشاركات في البطولات أو الدعم الفني من خلال التعاقد مع أفضل الأجهزة الفنية المتاحة سواء مصرية أو أجنبية بالاضافة إلى الأدوات الرياضية التي تمثل جزء هام في المنظومة الرياضية ومن ثم توفير كافة تلك الاحتياجات سواء من خلال الدعم المباشر لجميع الاتحادات من قبل وزارة الشباب والرياضة أو بالتعاون والتنسيق الغير مسبق في الرياضة المصرية وخاصة الفردية منها مع كبرى مؤسسات القطاع الخاص والاستفادة من الدور المجتمعي لتلك المؤسسات كرعاية مجتمعية من قبل مؤسسات القطاع الخاص وذلك لتوفير مدربين متخصصين وأخصائي سيكولوجي وخبراء في التغذية والتدريبات البدنية والتأهيلية بالاضافة إلى أفضل الادوات والملابس الخاصة بمختلفة الالعاب الرياضية .

وأشار الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أن الوزارة تعمل بكل السُبل على تهيئة الأجواء المناسبة والهادئة لأبطالنا لتحقيق نتائج مشرفة في مختلف المنافسات العالمية والأولمبية وذلك من خلال تسخير كافة الامكانات المادية والفنية .

من جانبه أوضح هشام طلعت مصطفى أن ابرام مذكرة التفاهم مع وزارة الشباب والرياضة يأتي في اطار المسئولية المجتمعية وجهود خدمة المجتمع التي تضطلع بها مجموعة طلعت مصطفى .

وتتضمن مذكرة التفاهم تقديم مجموعة طلعت مصطفى مجموعة من الخدمات وبرامج رعاية لتنفيذ خطة الاعداد والتأهيل الفني والنفسي والغذائي والطبي الواردة من وزارة الشباب والرياضة إضافة إلى الخطة التسويقية لبرامج الرعاية .

وقع مذكرة التفاهم اللواء محمد نور سالم المدير التنفيذي للمجلس القومي للرياضة وعن مجموعة طلعت مصطفى المهندس شريف غنيم نائب الرئيس التنفيذي لقطاعي التسويق والمبيعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق