أخبارمصر

حفل تكريم وكيل الوزارة السابق تنظمه مديرية الصحة ببني سويف

كتب: صلاح القماش

نظمت مديرية الصحة بمحافظة بني سويف، اليوم الأحد، حفل تكريم الدكتور عبدالناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة السابق، بقاعة البرنسيسة هايدي.

بدأ الحفل بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية، ثم كلمه الدكتور مصطفى هارون نقيب الأطباء، والذي تحدث فيها عن انجازات المديرية في عهد الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل الوزارة، وتعاونه مع النقابة وتقديم خدمة طبية متميزة على مدار ثلاث أعوام هي فترة تولية المسؤولية، تلاها كلمة الدكتور وائل النجار، نقيب الصيادلة بالمحافظة، تحدث فيها عن أبرز ما تم من تعاون بين النقابة ومديرية الصحة.

وأشاد أحمد سرور، وكيل وزاره الشباب والرياضة، في كلمته بنبل وأخلاق الدكتور عبدالناصر حميدة، وتعماله في القيادة الغدارية بشكل جيد، وتعاونه مع الجميع من أجل تقديم خدمات متميزة، والقضاء على السلبيات، مشيراً إلى أنه أحدث طفرة كبيرة في القطاع الصحى بالمحافظة، وأدى واجبة على أكمل وجه.

وأعرب الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة، عن سعادتة بهذا الحفل، متقدمًا بالشكر لكل من سعى وحضر الحفل، ولبى الدعوة.

وأشار إلى أنه أدى أفضل أيام عمله وكيلًا لوزارة الصحة ببني سويف، واصفاً المحافظة بوطنه وليس غريباً عنها.

كما أشاد بأهل وشعب بني سويف وطيبتهم، متمنيًا التوفيق للدكتور محمد يوسف وكيل الوزارة الحالي، وأداء مهمته على أكمل وجه.

واختتم الحفل، بتسليم الدروع، وشهادات التقدير والهدايا، للدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل الوزارة السابق، وتكريمه بشكل يليق به.

كما التقط الحاضرون، الصور التذكارية معه، معربين عن سعادتهم بهذا الحفل، الذي وصفوة بأنة أقل شيء يقدم له، متمنيين مزيداً من التقدم والرقي، في حياته العملية القادمة.

جاء ذلك بحضور الدكتور مصطفى هارون نقيب الأطباء، واللواء أحمد الصحصاح رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي، ووكلاء الوزارات، وأعضاء مجلس النواب، وعدداً من قيادات القطاع الصحى بالمحافظة، وذلك بعد ترقيتة ونقلة إلى محافظة الغربية وكيلاً لوزارة الصحة.

 

ويشار إلى أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أصدرت قرارًا بتكليف الدكتور محمد يوسف عبدالخالق، وكيل وزارة الصحة بالسويس، للعمل وكيلًا لوزارة الصحة ببني سويف، لمدة ثلاث شهور قابلة للتجديد، وذلك خلفاً للدكتور عبد الناصر حميدة، في حركة تنقلات جديدة على مستوى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق