أخبارمصراخبار كوادر قيادية شبابية

دكتور محمد القفاص منسق محافظة بورسعيد لدي كوادر قيادية يستكمل مقالته عن أزمة السكان من منظور مختلف

استكمالا للمقالات السابقة بخصوص أزمة الإسكان من منظور مختلف ..

استكمالا للمقالات السابقة بخصوص أزمة الإسكان من منظور مختلف ..

نتعرض فى هذه المقالة للجوانب المميزة للمساكن عن باقى السلع الأخرى ، حيث يختلف المسكن عن أى سلعة أخرى .. وايضا ما يميز موقع عن موقع …

وفيما يلى السمات التى يتميز بها المسكن :-

1) تطلب جميع السلع من الناحية المنطقية للاستفادة من المنافع والخدمات التى تقدمها هذه السلع للمستهلك ، وفى جميع الأحوال تقريباً يحصل المستهلك على هذه المنافع والخدمات بمجرد الاستحواذ على السلعة مصدر المنفعة أو الخدمة، وذلك لأن السلعة تتضمن فى ثناياها المنافع ، إلا أن هذا التعميم لا ينطبق بأى حال من الأحوال على سلعة الإسكان، فالاستحواذ على سلعة الإسكان هو شرط لطلب الخدمات والمرافق التى يطلب الإسكان لأجلها. فلا يمكن طلب المياه والكهرباء والتليفون بدون وجود المساكن ، بل إنه لا يمكن الانتفاع بخدمة البريد مثلا وخدمات الشرطة والمطافى وغيرها بغير سلعة الإسكان . ()

2) ان المسكن سلعة لا تستهلك بالشراء مثل أى سلعة أخرى تفنى بالاستهلاك الأول ، ولكن المسكن يمكن استهلاكه مرات ومرات، وهو بذلك يختلف عن أى سلعة أخرى تستهلك وتفني بالشراء .

3) من الملاحظ أن عرض المساكن يعتبر ضعيف المرونة .. وذلك للأسباب التالية :-

1. أنها تحتاج إلى وقت طويل نسبيا من أجل البناء وتصبح جاهزة للاستهلاك .

2. عدم قابلية المساكن للنقل .. حيث تتسم المساكن باستقرارها فى المكان، وبالتالى عدم القابلية للنقل إلى مكان اخر، ويعد هذا الثبات ما يميز المسكن كسلعة عن سائر السلع الأخرى .. لأنه فى السلع الأخرى إذا كان هناك عجز ما فى أى مكان ما ، وهناك فائض فى مكان آخر ، فإنه يمكن نقل مخزون من هذه السلع فى الأماكن التى بها فائض ، إلى الأماكن التى بها عجز .. ولكن هذا مستحيل أن يحدث فى المساكن لأنها لا تنتقل ، لأنها ثابتة فى مكانها .. و هذا ما يميزها عن باقى السلع الأخرى .

3. تعد المساكن سلعا استهلاكية طويلة العمر، أى أنها تعد سلعا معمرة، وبالتالى يتم استعمالها على مدار فترات زمنية طويلة .

4. عدم تجانس المساكن .. حيث أن المساكن ليست جميعها ذو مواصفات واحدة، بل تختلف عن بعضها بحسب اختلاف كل من الموقع، والمساحة، والدور، والواجهة، والمنطقة ، والتجهيزات .. الخ.

5. استغراق بعضا من الوقت اعتبارا من بداية البناء وحتى تكون معدة للاستعمال .

4) كما يتميز قطاع الإسكان بتعدد الروابط الأمامية، والروابط الخلفية، ومعنى ذلك هو ارتباط قطاع الإسكان بعدد كبير من الأنشطة الاقتصادية يجعل رواج وازدياد قطاع الإسكان جاذباً معه عدد آخر من الأنشطة الاقتصادية، أى أنه يعد قطاع رائد .

5) عدم قابلية المساكن للتخزين .. نظرا لانها غير قابلة للنقل ، فهى ثابتة .. وهذه المزية تتميز بها المساكن عن سائر السلع الاخرى ، على الرغم من إمكانية حبسها عن الدورة الاسكانية المعتادة .

6) ان المسكن ليس مجرد سلعة يقتنيها الإنسان ليستهلكها، بل هى سلعة يعيش بداخلها وتكون المأوى والمقر بالنسبة له .

7) ان توفير المساكن للأفراد يعتبر من قبيل استيفاء شروط الأمن القومي فهو يعد أهم أركان الامن القومي للدولة .. لأن توافره يجعل الفرد فى الدولة مستقراً .. ومستعداً لبذل العطاء وتسخير الطاقات التى تحتاجها الدولة فى العمل والانتاج .. ويكون بذلك فردا منتجاً نافعاً إيجابياً فى المجتمع .

8) انها السلعة الوحيدة التى لا يمكن استهلاكها إلا بتوفير عدد آخر من السلع والخدمات ، والمقصود بذلك هو ان انتاج المسكن بمفرده ليس كافيا لاستهلاك هذا المسكن .. بل يتطلب الأمر توفير المرافق والخدمات الأساسية التى لولاها لن يمكن استخدام هذا المسكن .

9) أنها سلعة وخدمة في نفس الوقت .. ففي الوقت الذى يعتبرها البعض سلعة تقدم في السوق وتخضع لقوانين العرض والطلب ، يعدها البعض الآخر خدمة يجب تقديمها لذوى الاحتياجات بالمجتمع ، وهم الطبقة الفقيرة والمتوسطة .

10) أنها سلعة استهلاكية واستثمارية في نفس الوقت .. ففي الوقت الذى يعتبرها البعض سلعة استهلاكية ، يعدها البعض الآخر سلعة استثمارية .

كما أن موقع المسكن يتميز عن أى موقع لمسكن أخر فى عدد من المواصفات .. كما يلى :-

1- موقع المسكن…

من الطبيعي أن تكون نقطة البداية في تقييم مستوى المسكن هي موقعه و فيما يتعلق بالحي بحيث يمكن أن يحدد بالفعل على الخرائط المساحية تسمية مناطق الإسكان بالدرجة الأولى والثانية والثالثة .. وذلك معمول به في كثير من دول العالم المتقدمة عند تحديد خرائط إستعمالات الأراضي للمدن.

2- مسطح المسكن…

إن مسطح الوحدة السكنية يعتبر بحق معياراً أساسياً وهاماً في تحديد درجة ومستوى الوحدة السكنية .. و يمكن تصنيف المساكن طبقا لمساحتها كما يلى :-

أ- الوحدات شعبية المستوى: يقل مسطحها عن 100 م2.

ب- الوحدات متوسط المستوى: يتراوح مسطحها من 100- 200 م2.

جـ- الوحدات عالية المستوى: يزيد مسطحها عن 200 م2.

3- التشطيبات …

إن هذا المعيار يشمل الدهانات والأرضيات والحمامات وما أشبه ، وهو الأمر الذي ركز عليه المهندسون في توجيههم بإعتباره مجالاً هندسياً يظهرون فيه قدراتهم وتتشعب إلى ما يلى :-

أ – مساكن ذات تشطيب سوبر لوكس .

ب – مساكن ذات تشطيب فاخر .

ج – مساكن ذات تشطيب فوق المتوسط .

د- مساكن ذات تشطيب متوسط .

هـ- مساكن ذات تشطيب شعبية .

و- مساكن ذات تشطيب تحت شعبية .

4- عمر المبنى…

إذا كنا نستهدف وضع معايير لكل أنواع الإسكان – يحقق تقريباً الفوارق بين الطبقات – فإن الأمر يقتضي أن نضع عمر المبنى ليكون بين معايير تقييم المساكن أو المباني المختلفة.

5- المرافق والخدمات والرفاهية…

ما دمنا بصدد وضع نظام لتقييم مستويات المساكن من الفاخر إلى العشوائي فلا بد من إدخال عنصر المرافق والخدمات فضلاً عن رموز الرفاهية المختلفة التي يعبر عنها بوسائل وعناصر مختلفة.

6- الملاءمة الصحية العامة…

إن وجود فتحات مناسبة للتهوية ودخول الشمس والإضاءة الطبيعية وما أشبه مسألة هامة للمساكن وللصحة العامة.

7- السلامة والأمن الإنشائي…

الأصل هو أن تكون كل المباني سليمة إنشائياً ولكن مع استمرار الأزمة لسنوات وقد أدى ذلك إلى عدم الصيانة وفق النظم التي تضعها الدولة مما أدى إلى ان حالة المباني قد ست.

وهكذا تم استعراض خصائص وسمات المساكن التى تميزها عن باقى السلع والخدمات الأخرى ، فسلعة الإسكان تعد بالفعل سلعة مميزة وفريدة من نوعها .. ولها من الخصائص والسمات ما يجعل التعامل معها بشىء من الخصوصية والاهتمام .. حيث أن توفير المساكن للأفراد من ذوى الطبقة الفقيرة والمتوسطة يعد من أساسيات النهضة التى تسعى ادارة الدولة حاليا للوصول اليها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق