مقالات وآراء

مما كتب من المتصوف في حب الله عبر الزمن منذ 3 سنوات _شياطين الجن يحكمون العالم من خلال شياطين الإنس وأعوان الدجال للتمهيد للدجال

ترامب أمريكا وعام (2017) ورحلة المتصوف في حب الله والمسافر عبر الزمن

 

مما كتب من المتصوف في حب الله عبر الزمن منذ 3 سنوات.

وقد حدث بالفعل.

عندما يحكم ويتحكم من هو اقرب إلي الشيطان في اكبر دولة في العالم في العتاد والسلاح بجميع أنواعه ماذا سيحدث .. فالأحدث التي ستمر بها أمريكا خلال هذا العام ستشغل العالم أجمع وسيتحدث عنها أغلب قنوات الأعلام على المستوى العالمي واغلبها أحداث عسكرية وحروب ودمار وخراب وحرائق وتفرقة عنصريه ..؟؟؟

 

فبمجرد نجاح الرئيس الأمريكي (( دونالد ترامب )) تم إحالة مئات آلاف من البشر إلي التقاعد الإجباري أو إلي المعاش المبكر, وبمجرد توليه الحكم والجلوس على عرش أمريكا سيتقاعد الملايين من البشر متعددين الجنسيات في العالم.

ولأول مرة في تاريخ أمريكا لن يتعاون الحزب الديمقراطي مع الحزب الجمهوري الذي يترأسه الرئيس الأمريكي ((دونالد ترامب )) وسيبذل الحزب الديمقراطي كل غال ونفيس لإسقاط الرئيس الأمريكي واتهامه بالخيانة والعمالة لصالح روسيا, والجميع يعول على انه سيغتال ولن تطول مدة حكمه لأمريكا إلا عام واحد, ولكن رؤيتنا له انه باقي ولن يغتال ووجوده يرتبط أرطبات كلي وجزئي بالأحداث التي ستحدث على المستوى العالمي والمحلي داخل أمريكا .

ولكن قبل كتابة الأحداث لابد أن نتعرف على شيء وضحته من قبل في رسائل كثيرة وهو الفرق بين الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري فالحزب الديمقراطي هوا حزب العقول وبه أفضل ما في الشعب الأمريكي بكل أطيافهم من اقتصاديين ومفكرين وخلافه, أما الحزب الجمهوري فهوا حزب الجنرالات واغلبه عسكريين ومحبي الحروب وفرض سيطرتهم على العالم بالقوة.

وأذكركم بما حدث في العراق في عهد الرئيس الأمريكي بوش الأب وبعد أن أعطوا الضوء الأخضر لصدام بان يحتل الكويت حشدوا العالم اجمع ضده حتى تمكنوا من تدمير الجيش العراقي حتى أصبح هناك خلل في الاقتصاد الأمريكي تركوا الدولة للحزب الديمقراطي وفاز كلينتون لضبط الاقتصاد وعندها وجدوا صدام حسين يعيد بناء الجيش العراقي مرة أخرى استعجلوا نهاية كلينتون بفضيحة لم تكن بفضيحة في دولة بنيت على النجاسة والفتن وتم تحضير الابن بوش الحزب الجمهوري لتدمير العراق مرة أخرى واصطنعوا حجة ضرب البرجين, وان صدام يصنع أسلحة نووية وتعاون معهم اغلب الدول العربية وهم في غفلة من أمر ربهم وما يعد لهم جميعا وضربوا كل القانونين والأعراف الدولية لتدمير العراق والجيش العراقي, وتم تدمير الجيش العراقي نهائيا ووضعوا قواعدهم وحكامهم علي الدولة من الخونة التابعين لهم وزرع الفتن لتدمير العراق نهائيا حتى لا يكون لهم قائمة مرة أخرى .

وانتهى عهد بوش الابن وضعف الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى فتركوا الدولة للديمقراطيين ولكن هذه المرة تعاون الديمقراطيين والحزب الجمهوري على إسقاط الوطن العربي ككل من خلال رئيسهم ((باراك حسين اوباما)) واستطاعوا من خلال هذا التعاون تدمير اغلب الدول العربية؛ بل استطاعوا خداع الحزب الديمقراطي حتى تمكن الجمهوريين من الفوز بأغلبية أعضاء مجلس الشيوخ والبرلمان والرئيس الأمريكي ترامب // وجاء وقت الحساب علي يد ترامب ..؟؟ ولم يتبقى ألا متابعة أحداث هذا العام على يد أعوان الشيطان ..؟؟ ومن هذه الأحداث على الصعيد الداخلي …؟؟؟
أولا: سيتم عدم التعاون مع الحزب الديمقراطي خلال فترة حكم ترامب وسيكون هناك عداء وتفكك داخل أمريكا وعمل مظاهرات في اغلب ميادين أمريكا ضد ترامب والحزب الجمهوري .

ثانيا: سيتم زيادة التفرقة العنصرية في خلال هذا العام ويحدث تخريب وسرقة وقتل وتفجيرات داخل أمريكا للضغط على الحزب الجمهوري وسيلهيهم الله في أنفسهم ومحاولة اغتيال ترامب أو نزوله من على الحكم خوفا من أن تكون نهاية أمريكا على يد هذا الرجل ..

ثالثا: بسبب تغير المناخ سيكون هناك شتاء شديد من الثلوج وصقيع يدمر محاصيل كثيرة وفيضانات وأعاصير مدمرة لبعض المدن // وحرائق في أكثر من ولاية وفي الغابات وهزات أرضية وبركان في القضيب الشمالي المتنازع عليه وذوبان ملحوظ للثلوج سيرفع منسوب المياه في المحيط الهادي والأطلسي على جاني القارة ويدفن شواطئ ..

رابعا: على الصعيد الدولي, مصر حليف قوي للأمريكان في هذا العام وسيتم تسليح مصر جيدا ولكنها اسحله اكبر من الفاسدة لما بها من تكنولوجيا حديثة, وسيتم العمل على زيادة القواعد العسكرية الأمريكية في اغلب بلدان العالم والأماكن التي بها قواعد سيزيدون فيها المعدات والذخائر والجنود .

خامسا: تحرك أميركي بعد التعاون سرا مع إيران وبحجة حماية دول الخليج من أي هجمات بأكبر أسطول بحري على مستوى العالم وظهور اسحله حديثة لم تظهر أو تستعمل من قبل في الحروب وهو لحصار دول الخليج وليس لحمايتها, وسيخرج قرار بمعاقبة دول الخليج على إنهم تعاونوا في تدمير دول الجوار الشقيقة ولابد من دفع الأموال لإعادة أعمار هذه الدول ودفع التعويضات لهم, وهذا التحرك سيصيب بعد الدول بالقلق والرعب والخوف على مصالحهم في العالم .

سادسا: يعمل ترامب والحزب الجمهوري على زرع الفتن في اغلب دول العالم ولن تكون هناك دولة كانت لها عداء من جيرانها إلا واحي هذا العداء مرة أخرى كمثال الصين وتايوان, الهند وباكستان, بعض دول الجوار لروسيا, وكثيرا من دول العالم حتى تلهيهم فيما بينهم لكي تنفذ مخططها وبرنامجها العدواني على الشرق الأوسط وسرقتهم .

وأكتفي بهذا القدر حتى لا أطيل على حضراتكم واللهم أفيق العرب من غفلتهم, ونجي الأمة الإسلامية من كيد أعداء الله وأعداء الدين الإسلامي والمسلمين أجمعين والله تعالى أعلى واعلم .

العبد الفقير إلى الله // بتاريخ // 13 / يناير / 2017.

 

دونالد ترامب
دونالد ترامب
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق