الصحة

“كيفية تطبيق المعادله الأصعب فى خريطة ضبط السكر”

"أكل صحي+حركه+علاج مناسب= سكر مظبوط"

بقلم .. د /أحمد السبعاوى.

مرضي كثيرين يسألون لماذا لم ينخفض السكر ؟ هل ذلك يعتبر عدم تشخيص صحيح وحيد للدكتور ؟أم الإهمال في العلاج ولا الأشخاص المحيطين بالمريض وعدم إهتمامهم بالمريض أم المريض ذاته؟!

عزيزي المريض لكي نقوم بالوصول للحل الجذري يجب تطبيق المعادله التابعه للجدول الدوري للسكر ألا هي:

(أكل صحي+حركه+علاج متناسب= سكر مظبوط)

ضرورة إختيار الطبيب المتخصص ونضع تحت كلمة متخصص دي مليون خط.

ومع الإحترام للمتخصص والمتخصصين لأنه، ممكن يكون دكتور جيد في مجال الكلي ولكن لا يكون جيد في تخصص مرضي السكر وهكذا؛ كل طبيب وله تخصصه وطبيعة عمله لذلك أقول لكم مهم جداً إختيار الطبيب الجيد من البدايه.

ضرورة إختيار طبيب متخصص نقوم بالإعتماد عليه إعتماد كلي في المتابعه وتشخيص الحاله ووصف العلاج وبالتالي ، نقوم بأخذ العلاج في المواعيد بالوقت المحدد له ، لأن كل مريض له العلاج الخاص به وبيختلف عن المريض الآخر.

ويطرح بعض المرضي سؤال شائع جدا، ألا وهو،

هل العلاج الغالي أحسن من العلاج الرخيص ، يوجد بعض المرضي تقول أن العلاج الغالي أفضل من العلاج الرخيص،

بمثابة تلك الكلام يعتبر كلام وفكر مغلوط كل واحد له علاجه الخاص به بغض النظر عن سعره.

يجب أن يكون المحيطين بالمريض يمتلكون مبدأ المشاركه في الطعام والنظام الغذائي، ومن الضروري يكون صحي وضرورة مشاركة المريض نظامه الغذائي مهم جدا ، لأن لا يجب التفرقه أو يكون أكل المريض مختلف عن أكل المحيطين له بالمنزل.

اما بالنسبه للأسباب الماديه أو الأسباب النفسيه ، مرض السكر له تأثير نفسي أكيد علي المريض، ومن هنا شرط علي المريض التعايش مع الكثير من المواقف ،

يوجد كثير من مرضي السكر زيادة نسبة السكر فجأه وذلك بسبب التأثرات الخارجيه والمحيطه فبالتالي أهمية التعايش مع العوامل الخارجيه بصوره أفضل.
إن الركن الرئيسي هو المريض نفسه في علاج السكر حتماً ولابد أن المريض هو أول شخص مستفيد من إنتظام السكر فهو يقوم بحمايةنفسه من المشاكل الصحيه وهو المستفيد الأكبر تقريباً وتليه أفراد أسرته.

وتوجد أخطاء كثيره من المرضي ، سوف أطرح بعضها ألا وهي:

1_السكر العصبي إسمه في الأساس “سكر ودي” وهي مرحله بدائيه من السكر لا يجوز أن السكر يكون عالي وقت العصبيه وهو يعتبر بمثابة إنذار لكي يقوم بضبط الأكل وتأخير الإصابه بالسكر.

2_ إنكار المرض وهو يقوم مرضي كثيرين بإنكار الإصابه بمرض السكر.

3_السهو عن جرعة الأنسولين أو الأقراص ، لأن القرص الواحد أو الجرعه الواحده تفرق كثير جدا مع مرضي السكر بالأخص، وممكن يؤدي إلي مضاعفات حاده ويؤدي إلي غيبوبه، فعلي المدي البعيد يؤدي إلي مضاعفات مزمنه من إلتهاب أعصاب وخلافه.

4_إنكار الأكل

5_إهمال المتابعه مع الطبيب ،وأيضاً التحاليل بغض النظر عن الأعراض لتفادي المشاكل.

6_الحاله الماديه الصعبه أو الكشف الغالي ، للعلم أن، يوجد عيادات السكر بالمستشفيات وأهمهم معهد السكر.

7_مبدأ المؤامره وهو أخطر شيء يقع فيه مريض السكر ،وأثبت أن شركات الأدويه هي التي تقوم بوضع تلك التوصيات من أجل زيادة معدل البيع ، وهذا بمثابة التضليل ليس إلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق