أخبارمصر

مجموعات “حورس” الكشفية تحتفل بالإنطلاق التجوالي لأعضائها

كتبه .. فتحى سعد.

إحتفلت أول أمس السبت الموافق ١٤ ديسمبر، عشيرتى الجوالة والجوالات بمجموعات حورس الكشفية بكنيسة العذراء مريم بقبة الهواء بشبرا بالانطلاق التجوالي لستة من أعضائها، هم:

بولا باسيلي ( الأسد الحكيم)، ماريو عوني ( الدب المنظم)، جوزيف عماد ( العقرب الإداري)، مينا مدحت ( الأرنب المبتكر)،
ماريز أسامة، ( البومة الباحثة)، فيرينا أشرف( النعامة المجتهدة)، وذلك على مدار ٦ سنوات بمتابعة وإرشاد مايكل كمال قائد عشيرة الجوالة ( الحصان المثابر).

وجدير بالذكر أن الانطلاق التجوالي هو أهم المراسم الكشفية التي يتجلي فيها الروحانية الكشفية .

التجوال الكشفي يعني تجديد احتفالي للوعد الكشفي والتكريس للخدمة مدى الحياة بعد مسيرة تدريب على الخدمة وتوازن الشخصية بمرافقة شخص ناضج “العراب”.

وهناك رموز وأدوات كثيرة تعطي للجوال بالمراسم، والتي تعبر عن مدى عمق الطريق والمسيرة التي اجتازها من بداية الطريق مثل: أن يأخذ عصا الجوال ذات الشعبتين التي ترمز للخير والشر، ويجب في كل لحظة أن يختار الخير دائماً، كما تتم المراسم على شكل الطريق يتوسطها طريقي الخير والشر، ونهايته الصليب أعظم معنى للخدمة والحب والتضحية.

وفيما يلي بعض الكلمات الصغيرة التي تقال للجوال في المراسم :

” اذهب الآن فالطريق مفتوحة”
وتذكر جيدا انك تتخلى عن راحتك وأنانيتك وأمنك.

وإن تجعل من حياتك تقدما مستمرا
والا تقف عند زهور الطريق وتنسى رسالتك.

ومن الآن لن تصبح ملك نفسك، بل ملك الآخرين، وتذكر أن الجوال الذي لايعرف أن يموت لايصلح لشيء (حبة الحنطة)

والإنجيل ليرافقك طريقك وقوانينه تصبح قوانينك.

واطلب بركة الله قبل أي خطوة وقول لن ارحل قبل أن تباركني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق