أخبارمصر

منتصر رياض:تمت الدراسة الأمنية بالكامل لمواجهة الباعة الجائلين

كتبه:- فتحى سعد.. يوستينا رومانى..همت الليثى.

أوضح منتصر رياض نائب عضو مجلس النواب الجيزة؛ إنه تم الدراسه الأمنية بالكامل وإنتقلت حمله كبيره ضمت عدد كبير من المسؤلين: مدير المرافق، والحكمدار ،مفتش المباحث،

وقالت الحمله: سوف نقوم بإعطاء فرصه أخيره للتنبيه

وذكر بأن؛ الحمله يوجد بها ثلات عربات كبيره ومكافحه شغب .

كما ذكر أيضاً ؛أن الأزمه كانت متمثله فى” ٢٠× ٠٥”متر وأن حوالى “٢٠ او٣٠ “من الباعه.

وأكدإنه ؛على إستعداد تام لعمل أيضاً” ٥٠ باكيه” تضم الناس الذي لم يوجد لديهم مأوى .

مع الحدير بالذكر أن ؛محور الملك عبد الله الذي يعتبر بدايته من المنيب إلى العمرانيه ١٤ كيلو متر علي قرب الإنتهاء منه خلال سنه وحتما ولا بد أن الشوارع تكون خاليه من الباعه الجائلين وهذا القرار لابد أن يصدرمن المحافظ ومدير الأمن .

وأوضح أن؛ المحافظ وكل رئيس الحى وذكر أن رئيس الحى طلب دعم أمني في حين أن يوجد هناكدراسه تمت بالفعل، وكانت هناك حمله كبيره كان من الممكن إستغلالها من قبل رئيس الحى.

وأشار إلي؛ أن المشاريع الكونيه الذي شارك فيها قانون الإداره المحليه مع النائب، محمد سجين
وأشاد بأنها ؛ إداره متيزه جدا د.محمد الفيومى الحسينى، صلاح ابو عميله ،عصام إدريس محمد البانى .

وأوضح أيضا ؛ بالنسبه لمشروع التنميه المحليه والتعديات على الأراضى والبيع المخالف. وذكر ان هذا القانون يتم تفعيله كل ٦شهور ويتوصل إلي سنه.

وأكد على أن؛التصالح مع القانون في شهر ٧ سنه ٢٠١٧ فقط ثم بعد ذلك، يتعامل تحت بند القانون العادى .

كما ذكر أن؛ التسعير كان يوجد به نوع من الظلم فى بعض المناطق الريفيه” ٥٠٠ ”

لكن بعد ذلك قام سيادة المحافظ بتعديل هذا القانون بتقيمات جديده بما يعادل ٢٥٠ فى الإحياءوالمدن” ١٥٠ “فى بعض القرى .

وأكد النائب منتصر رياض؛ على أن فلسفه القانون حقق المطلوب منه أنه يقضى على العشوائيات ويحد منها المبانى الذي تم بنائعا بالفعل أثناء الثوره وفى نفس الوقت الإطمئنان على المبانى عن طريق إستشارى متخصص .

وأوضح أيضاً ؛ إنه تكلم عن التصالح وذكر ان كثير من الناس لم يتصالحوا ،
وذلك لأن الموظفين والقائمين من الإداره المحليه ليس لديهم الدرايه الكامله لإنطلاق القانون ويوحد بعض منهم ليسوا بدرايه كامله بالقانون.

وفي الثياق ذاته؛ أوضح إلى ٣٥٠٠ من بعض القرى لن يتم بعا التصالح.

وأكد على أن؛ فتره الدستور خمس سنوات فقط يعنى تبدأ الإنتخابات قبل شهرين وتنتهى ١٠\١\٢٠٢١ بمجرد حلف اليمين للمجلس الجديد .

وذكر أن؛ الأحزاب لن تعارض على القانون،وقال أن ،القانون جيد جدا واللجنه أبدت بمجهود كبير ،وأن القانون هو الذي يقون بالقضاء علي الفساد الموجود فى المحليات وفيه مميزات كثيره جدا .

وأوضح أن؛ تقسيم الدوائر لن ينتهي ومن المفروض سوف يطبق على الشعب والشيوخ والمحليات ، وأيضا أعطوا صلاحيات للمجالس المحليه بإنهم يقوموا بعمل ميزانية ، وأن الكوادر ليست تماما ولابد، من تدريبها وأن إعتراض الاحزاب على هذا الموضوع ودستوريا ليس قادرين بعمل شيء و ٥٠٪ عمال والفلاحين وإنها محتاجه تعديل دستورى .

وأعرب النائب منتصر رياض؛ عن تمنيته ٢٠٢٠. أن حتما ولابد إعطاء الشباب فرصتها في التعليم والصحة يكون على أعلي مستوى وتأمين الصحه الشامله التى جعلت الفقير والغير قادر على العلاج بأنه يتعالج فى المستشفيات أصحاب شهاده الجوده.

وذكر إنه أيضاً ، مهتم بالشباب وللعلم يوجد بعض المؤتمرات مثل ؛مؤتمر ياسر ، ومنتقى الفنون ،منتقى الإبداع ومؤتمر أستطيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق