قصة قصيرة

وزيرة التعاون الدولى تبحث مع وكالة “ميجا” التابعة للبنك الدولى توسيع تقديمها ضمانات ضد المخاطر للمستثمرين من القطاع الخاص فى المشروعات التنموية فى مصر

كتبت..سحرقناوى.

الدكتورة رانيا المشاط تناقش مع نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية إستراتيجية التعاون حتى 2024..وسيرجيو بيمنتا: مصر تمثل أولوية لنا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسنقوم بدور كبير في تحفيز استثمارات القطاع الخاص

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، بالسيد/ هيروشي ماتانو، نائب الرئيس التنفيذي لوكالة ضمان الاستثمار متعددة الأطراف “ميجا”، التابعة لمجموعة البنك الدولي، والتي تقدم ضمانات ضد المخاطر للمستثمرين في البلدان النامية، وذلك خلال زيارتها الرسمية إلى العاصمة الأمريكية “واشطن”.
وأكدت الوزيرة، حرص الحكومة المصرية على تعميق التعاون مع وكالة “ميجا”، لتوسيع مجموعة المستثمرين من القطاع الخاص فى المشروعات التنموية، فى ظل الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التى تقوم بها لزيادة مشاركة القطاع الخاص نظرا لدوره الرئيسى فى التنمية.
ودعت الوزيرة، وكالة “ميجا” إلى اقامة ورش عمل ومنصة تعاون مشتركة مع الغرف التجارية المختلفة، من أجل تشجيع مختلف الشركات للاستثمار فى مصر، فى اطار التكامل والتوافق بين المؤسسات التى تشجع وتدعم القطاع الخاص.
وأشار السيد/ هيروشى ماتانو، إلى حرص الوكالة على دعم القطاع الخاص فى مصر، مشيرة إلى أن من مهام وكالة ضمان الاستثمار، تعزيز الاستثمار الأجنبى المباشر فى التنمية لدعم النمو الاقتصادى والحد من الفقر من خلال توفير ضمانات تأمين ضد المخاطر التى يتعرض لها المستثمرون فى القطاع الخاص، موضحا أن من ابرز أنشطة وكالة ضمان الاستثمار فى مصر مشروعى أباتشى مصر والتكرير المصرى، حيث قامت الوكالة بإعطاء ضمانات بقيمة 150 مليون دولار فى مشروع أباتشى مصر، لتوفير إعادة التأمين لتغطية مؤسسة أوبك للاستثمارات الخاصة عبر البحار، اما مشروع الشركة المصرية للتكرير فقد اصدرت الوكالة ضمانات بقيمة 23.4 مليون دولار تغطى استثمارات فى الأسهم مدعومة من مؤسسة الاستثمارات الألمانية فى الشركة المصرية للتكرير.
وعقدت الوزيرة، اجتماعا اخر مع السيد/ سيرجيو بيمنتا، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، حيث تم بحث توسيع إستراتيجية التعاون بين مصر ومؤسسة التمويل الدولية خلال الفترة من 2020 إلى 2024 والتى سترتكز على دعم البنية التحتية لتحسين الاتصال وكذلك تحسين القدرة التنافسية لقطاعات الطاقة والنقل والخدمات اللوجستية والاقتصاد الرقمي، وتشجيع التوظيف من خلال دعم القطاعات مثل الصناعات الزراعية المستدامة والتصنيع، ودعم الرعاية الصحية وتنمية المهارات.
وأكد السيد/ سيرجيو بيمنتا، أن مصر تمثل أولوية بالنسبة لمؤسسة التمويل الدولية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وستقوم المؤسسة بدور كبير في تحفيز استثمارات القطاع الخاص، مشيرا إلى أن هدف المؤسسة العمل مع الحكومة المصرية والقطاع الخاص لتوفير مزيد من الفرص والوظائف للشباب والمرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق